هل لديك مطفأة حرائق في البيت ؟

من المهّم أن نقوم باتخاذ إجراءات أساسية للوقاية من الحرائق. في الواقع تبدأ الحرائق صغيرة وإن لم يتّم اكتشافها وإخمادها بأسرع وقت سوف تنتشر وتُلحق خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات. في كثير من الدول هناك قوانين إلزامية بضرورة وجود مطافئ حريق في الأماكن العمومية وفي أماكن العمل. بالرغم من ذلك نلاحظ في عالمنا العربي أنّ الكثير من أصحاب البيوت لا يعطون الأمر أهميّة كبيرة إما بسبب الإهمال أو لقلة الوعي. في هذه التدوينة تمّ تركيز كم كبير من المعلومات بشكل مبسّط ومدعوم بالصور والفيديو وهذه المعلومات من شأنها أن تنقل فكرة عامة وشاملة لكل من يفكّر باقتناء مطفأة حرائق.

بدايةً سنتعرّف على أنواع مطافئ الحريق:

1. مطافئ المسحوق :

تحتوي هذه المطافئ على مسحوق خاص لإخماد النيران. لا يُنصح باستخدام مطافئ المسحوق في داخل البيوت لأنّ غالبية هذه المطافئ تحتوي على مسحوق سيلحق ضرر كبير بممتلكات البيت. تخيّل نفسك تخمد النار المشتعلة بجهاز التلفزيون الذي اشتريته بسعر 2000 ريال لكن في نفس الوقت يُلحق المسحوق ضرر كبير بمقاعد الجلد الفخمة الموجودة في غرفة الجلوس والتي اشتريتها بسعر 15 ألف ريال. في هذه الحالة ربما من الأفضل أن تسحب مقاعد الجلوس خارج البيت وتترك التلفزيون يشتعل. هناك أنواع مطافئ يُنصح باستخدامها في داخل البيوت وسيتّم التطرّق إليها في تكملة الموضوع.

  • إيجابيات – القدرة على إخماد النار بسرعة ، المسحوق غير سام ، غير موصل للكهرباء.
  • سلبيات – تخلّف وراءها طبقة من المسحوق ويجب تنظيف المكان بعد إخماد الحريق.

    2. مطافئ الغاز :

    تحتوي هذه المطافئ على سائل مضغوط وعند خروج هذا السائل من المطفأة يصبح غازاً. أفضلية الغاز أنه لا يترك وراءه أضراراً وهو مناسب جداً للاستخدام في البيوت والسيارات وفي الأماكن التي تتواجد فيها أجهزة حساسة مثل الحواسيب والمنشآت الكهربائية المختلفة. أنواع الغاز المستخدمة في إطفاء الحريق غير موصلة للكهرباء. أنواع الغاز الرئيسية المستخدمة هي:

    1. غاز ثاني أكسيد الكربون – لديه القدرة على تقليل كمية الأكسجين الموجودة في مكان الاشتعال الشيء الذي يساعد على إخماد النار. لا يُنصح باستخدام هذا الغاز في الأماكن السكنية المغلقة لأنه قد يتسبّب بخطر الاختناق بفعل انخفاض مستوى الأكسجين. فعاليّة هذه الغاز في الهواء الطلق قد تكون محدودة لأنّ الغاز يتطاير مع الهواء بسهولة.
    2. غاز الهالون – لديه القدرة على “كبت” النار وإخمادها بسرعة. هذا الغاز لا يُعتبر سام (إذا لم يتم استنشاقه بكميات كبيرة) ولا لون ولا رائحة له. مشكلته الرئيسية أنه يؤثر سلبياً على طبقة الأوزون ولهذا السبب يُمنع استخدامه في كثير من دول العالم.
    3. غاز الهالترون – بديل لغاز الهالون ولا يؤثر سلبياً على طبقة الأوزون.

      3. مطافئ الرغوة :

      تحتوي هذه المطافئ على رغوة (خليط من المواد الكيميائية) وهذه الرغوة تستخدم خاصةً لإخماد الحرائق التي تحتوي على مواد سائلة مشتعلة حيث تقوم الرغوة بتشكيل طبقة فاصلة بين النار والسائل وبذلك يتّم منع الأكسجين من الوصول مما يؤدي إلى إخماد الحريق. تساهم الرغوة أيضاً في تخفيض درجة الحرارة وهذا عامل مهم للسيطرة على الحريق.

      • إيجابيات – القدرة على منع الاشتعال من جديد بسبب بقاء طبقة عازلة من الرغوة.
      • سلبيات – إخماد الحريق بالرغوة بطيء نسبياً + الرغوة موصلة للكهرباء.

        أنواع الحرائق :

        هناك تصنيفات خاصة بأنواع الحرائق. يُشار لهذه التصنيفات على مطافئ الحريق بحروف إنجليزية (A أو B أو C …). نلاحظ بالصورة التالية أنّ هذه المطافئ مخصصة للاستعمال فقط في الحالات A و B و C.

        ما المقصود إذاً بهذه الحروف ؟

        A – احتراق المواد الصلبة المألوفة مثل الخشب، القماش، الورق … الخ

        B – احتراق المواد السائلة القابلة للاشتعال مثل النفط، الزيوت، الكحول … الخ

        C – احتراق المعدّات الكهربائية أو أي حريق تدخل فيه الكهرباء.

        D – احتراق المعادن مثل الماغنيزيوم، الألومنيوم، الليثيوم …الخ

        K – احتراق الزيوت النباتية والدهون (خاصة حرائق المطابخ)

        للمزيد من التوضيح، شاهد الصورة التالية، نلاحظ أنّ هذه المطفأة تحتوي بداخلها على الرغوة (مكتوب عليها Foam) ونلاحظ أيضاً أنه يمكننا استخدام هذه المطفأة في الحالات A و B فقط. نفهم من ذلك أنّه لا يمكننا استخدام هذه المطفأة لإخماد حرائق تدخل فيها الكهرباء (C) وذلك لأن الرغوة موصلة للكهرباء ممّا يعرّض حياتنا للخطر.

        من المهّم ذكره أنّ التصنيف الذي ذكرته أعلاه (ABCDK) هو تصنيف أمريكي. هناك تصنيف آخر أوروبي وآخر آسيوي/أسترالي. الاختلاف بين التصنيفات طفيف .

        طريقة استخدام المطفأة :

        طريقة الاستخدام سهلة ولا تحتاج إلى مهارات خاصة. قم بسحب مسمار الأمان (وظيفته منع انطلاق مواد الإطفاء نتيجة الضغط بالخطأ على المقبض) ثمّ وجّه الخرطوم إلى مصدر النار ثمّ اضغط على المقبض وابدأ بتحريكه ببطء باتجاهات مختلفة على حسب توزيع النار.

        صيانة المطفأة :

        للتأكّد أنّ المطفأة بحالة سليمة يُنصح بفحصها بشكل ذاتي مرة واحدة كل شهر والتأكّد أنّ:

        1. الوضع الخارجي للاسطوانة سليم. (الجسم المعدني، الخرطوم، مسمار الأمان …)
        2. مؤشر ّضغط الهواء في الاسطوانة يشير إلى الأخضر. (إذا كان المؤشر أحمر فهذا يعني أنّ ضغط الهواء منخفض أو أنّ الضغط أعلى من اللازم وفي هذه الحالة المطفأة غير صالحة للاستخدام)    وهذه صورة توضيحية لذلك :
        3.                                                                                    إضافة إلى الفحص الذاتي من المهّم أن تجري صيانة وقائية للمطفأة مرة واحد في كل سنة وذلك لدى جهة مختصة.

          كن منطقياً :

          لا يكفي أن تكون شجاعاً وأن تكون لديك مطفأة حريق، يجب أن تكون منطقياً عند محاولة إخماد حريق. بعض الحرائق بسبب شدتها وضخامتها لن تجدي معها نفعاً هذه الاسطوانات ، وفي هذه الحالة من الأفضل أن تبقى خارج البيت لأنك لو دخلت البيت مع مطفأة الحريق الصغيرة سوف تخسر المطفأة وتخسر نفسك معها.

          ملاحظة مهمّة لربّات البيوت :

          يُمنع منعاً باتاً رش المياه في داخل القدر إذا اشتعلت فيه النار. المياه ستؤدي إلى انتشار اللهب وزيادة خطورة الحريق. وحسب رأيي يجب أن تكون في كل مطبخ مطفأة حريق مناسبة (التصنيف K) وأن تكون ربّة البيت على دراية بكيفية استخدامها.

          تلخيص عام :

          أنهي بتلخيص لأهم النقاط التي يجب أن نستنتجها من هذه التدوينة:

          1. مطافئ غاز الهالترون مناسبة جداً للاستخدام في البيت / المكتب / السيارة. غاز الهالتورن غير موصل للكهرباء ولا يترك مخلّفات بعد استخدامه.
          2. في المطبخ مفضّل أن تكون مطفأة إضافية متوافقة مع التصنيف (K).
          3. هناك مطافئ صغيرة كهذه مخصصة للاستعمال في المطابخ بأسعار مناسبة . غالبية هذه المطافئ تحتوي بداخلها على مادة أَسِيتات البوتاسيوم (‎ (potassium acetate وهذه المادة لا تترك ورائها مخلفات عالقة.
          4. لا تشتري مطفأة من جهة غير مختصّة!
          5. فكّر في تركيب كاشفات دخان فهي تساعد على اكتشاف الحريق في بدايته (ربما أتطرّق لهذه النقطة مستقبلاً في تدوينة خاصة).

          مع تمنياتنا بالسلامة للجميع

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف المجتمع. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>